TIZI OUZOU : celebration de yennayer

Les nouvelles de cette region!

Modérateur: amusniw

TIZI OUZOU : celebration de yennayer

Messagede mbibany » Lun Jan 15, 2007 13:08


* حفاظا على المعنى الروحي للحدث
تيزي وزو تحتفل بيناير2957 بطريقة مميزة

احتفل سكان ولاية تيزي وزو على غرار سكان منطقة القبائل وأمازيغ شمال إفريقيا بمناسبة ?يناير? أو ميلاد العام الأمازيغي الـ 2957

وكلمة يناير هي كلمة أمازيغية مركبة من كلمتين الأولى ينا والتي تعني أول ?فاتح? والثانية هي ?ير? تعني الشهر، ويناير تعني أول ?فاتح? الشهر، تعود هذه الاحتفالات إلى 2957 سنة عند إنشاء الحضارة الأمازيغية رزنامتها الخاصة بها، كباقي الحضارات الأخرى، وتتماشى رزنامة الأمازيغ مع مواسم الزرع والحصد والجني والتي تختلف مع اختلاف درجات الحرارة وسقوط الأمطار، وقد أحيت كل عائلة أمازيغية إبتداء من عشية الخميس المنصرم هذه المناسبة كل على طريقته الخاصة ففي المنطقة القبائل الكبرى ?تيزي وزو? تقوم كل عائلة حسب إمكانياتها الخاصة بتحضير ما يسمى ?بأسفل? أي الأضحية وتنص العادة على ذبح ديك عن كل رجل ?رب بيت? ودجاجة عن كل امرأة ?ربة بيت? أو الاثنين معا ?الدجاجة والديك? عن كل امرأة حامل أما بمناطق أخرى بالولاية نجد بعض العائلات لا تشترط نوع الأضحية بل المهم هو سبيل دماء حيوان أليف ببيتهم قبل ميلاد السنة الجديدة ورغم اختلاف نوع وعدد الأضحية التي تذبح في هذه المناسبة إلا أن سكان منطقة القبائل يتفقون على هدف واحد وهو تقديم ?أسفل? أي ?الأضحى? والتي وحسب معتقداتهم تحمي جميع أفراد العائلة من المخاطر والسوء طيلة هذه السنة الجديدة، حيث تقوم العائلات ومنذ زمن قديم بطهي أشهى المأكولات حتى تكون السنة الجديدة سنة خير وبركة على العائلة لأن العادة تنص على أن أرباح العائلة تأتي حسب مستوى الاحتفال بهذه المناسبة وأي بخل في المائدة سيؤثر على أرزاق البيت ويكون حاملا للسوء طيلة العام، الأمر الذي يجعل أغلبية العائلات تقوم بالادخار والتحضير لليلة رأس السنة أياما وأشهرا من قبل حيث أن العائلات المعوزة لم تستثنى من هذه العادة، حيث تقوم بتحضير بيضة عن كل فرد في العائلة عوض اللحم، لكن ما يشترط وجوده هو أطباق الكسكس لأنه ضروري سواء عند العائلات المقتدرة أو المعوزة وهو ما يسمى عند سكان تيزي وزو بعشاء السنة ?إمينسي أوسقاس?.
هذا كما يشترط أن تكون موائد العائلات تحتوي على مأكولات تقليدية تحضر بالخميرة، حتى يتضاعف ربح العائلة وأرزاقها أما سكان بعض القرى بتيزي وزو، فهم يحافظون على عادة طهو 7 أطباق كاملة لعشاء ليلة رأس السنة الأمازيغية الجديدة، وتبدأ ربات البيوت بالتحضير أياما قبل هذا اليوم، حيث تقوم بتنظيف كل أركان المنزل، إلى غاية هنا يبدو الأمر طبيعيا وعاديا، لكن الإثارة تظهر عند عجائز المنزل ?الجدات? اللاتي تكلفن بمهمة غريبة نوعا ما، حيث تقوم المرأة الأكبر سنا في المنزل ?العجوزة? بطرح أسئلة مباشرة بعد العشاء على أفراد العائلة من الأصغر إلى الأكبر، تطلب منهم إن كانوا قد شبعوا من الأكل، أم لا ويرد أصحاب العائلة كل واحد بدوره بكلمة نعم، ثم تطلب أن يقولوا عبارة، ?إيناس أرويغ? بمعنى ?قل له شبعت? وهنا يخاطب الشخص السنة الماضية ويقول لها لقد شبعت حتى تغار منها السنة القادمة ?الجديدة? وتشبعه بالمثل أو أكثـر طيلة أيامها، ورغم أن هذه المهمة غريبة نوعا ما إلا أنها تبقى المفضلة لدى أطفال المنطقة، الذين يجب عليهم أن يكونوا صريحين في الإجابة على سؤال العجوز ويأكلون من كل ما تحتويه المائدة من عشاء السنة حتى يتسنى لهم الإجابة بكلمة نعم هذا وما زالت بعض قرى تيزي وزو تحافظ على عادة حلق شعر المولود لأول مرة يوم يناير، وإن ولد الطفل يوما بعد يناير، فيجب أن تنتظر العائلة إلى غاية يناير المقبل لتحلق شعر ولدها، هذا ويبقى يناير كذلك بالنسبة لسكان منطقة القبائل يوما مباركا للزواج وأغلبية العرسان يختارون هذا اليوم لعقد القرآن، حتى ينعموا بحياة سعيدة وهادئة.

خليل سعاد


AKHER SAA: 15janvier2007
mbibany
 
Messages: 695
Inscription: Jeu Mai 26, 2005 08:37

Retourner vers Actualite

Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 1 invité

cron