2957 annivssaire de la victoire de SHISHENK

Le nom des Imazighens autrefois.

Modérateur: mbibany

2957 annivssaire de la victoire de SHISHENK

Messagede mbibany » Lun Jan 14, 2008 09:43

مرور 2957 عاما على انتصاره على الفراعنة
ليبيا تحتفل لأول مرة باعتلاء الزعيم الأمازيغي شيشنق عرش مصر





أمازيغية بثيابها التقليدية

طرابلس - ا ف ب

شهدت طرابلس ليل الاحد الاثنين 14-1-2007 وللمرة الاولى في تاريخها احتفالا وطنيا بمناسبة مرور 2957 عاما على اعتلاء الزعيم الامازيغي شيشنق الاول عرش مصر.

وتزامن هذا الاحتفال مع احتفال الامازيغ في البلاد وشمال افريقيا برأس السنة.

وخلافا للتقويمين الميلادي والهجري والتقويم الليبي الذي يبدأ سنة وفاة الرسول محمد, لا يرتبط التقويم الامازيغي بأي حادث ديني بل بحدث تاريخي وهو ذكرى انتصار القائد الامازيغي شيشنق الاول على الفراعنة في فترة حكم رمسيس الثاني وتوحيده ليبيا مع مصر والنوبة وبلاد الشام.

ومنذ ذلك الانتصار التاريخي اصبح ذلك اليوم رأس السنة الجديدة بحسب تقويم خاص للامازيغ في شمال افريقيا.


وبهذه الخطوة غير المسبوقة تكون ليبيا اول بلد في شمال افريقيا يعلن هذه المناسبة ذكرى وطنية وهو ما لم يحققه الامازيغ في المغرب العربي والذين ينتظرون اعتبار هذا اليوم عيدا وطنيا.

وفي قلب مدينة طرابلس على خشبة مسرح الكشاف نظمت الدولة الليبية احتفالا شعبيا شاركت فيه فرق شعبية من جميع انحاء ليبيا.

كما قدمت فرق موسيقية امازيغية وصلات غنائية نقل التلفزيون الليبي للمرة الاولى فقرات منها عزفت خلالها فرقة "اسن الامازيغية" وهي تغني باللغة الامازيغية وتعالت معها صيحات الجمهور من شبان وفتيات.

واكد شيشنق ابو دية وهو امازيغي "ان الاحتفال بهذة المناسبة عودة للاصالة ولجذورنا الليبية والاحتفال بأبطال ليبيين الذي لا يستثني احدا بداية لخلق الانسجام داخل النسيج الوطني والاهتمام بالثقافة الامازيغية الليبية".

والقيت خلال الاحتفال قصيدة شعرية بالامازيغية اكد فيها الشاعر على "انتماء الامازيغ للزعيم الليبي معمر القذافي وحبهم له".

وعبر صلاح انقا وهو امازيغي عن "اعتزاز الليبين بشيشنق القائد الليبي الامازيغي الذي وحد القوى الدينية والسياسية واقام مملكة كبيرة تمتد من مصر حتى القدس" معتبرا ان "تقبل لغة الاخر في ثقافتنا هو الذي يخلق بلد موحدا".

ويبلغ عدد الامازيغ السكان الاصليين لشمال افريقيا, نحو 26 مليون نسمة رغم عدم وجود احصائيات دقيقة. ويرتبط الامازيغ في ليبيا جغرافيا بأمازيغ شمال افريقيا لكن طموحهم لم يصل الى مرحلة الانفصال وتكوين دولة.

والامازيغ في ليبيا منسجمون مع النسيج العربي الاسلامي ولا يعانون من وجود تفرقة في حصولهم على كافة حقوقهم السياسية والاجتماعية. الا ان الدولة الليبية كانت تمنع تسمية مواليد الامازيغ بأسماء امازيغية وتسجيلها رسميا.

لكن هذا الوضع تغير في 2006 عندما نجح سيف الاسلام القذافي رئيس مؤسسة القذافي للتنمية ونجل الزعيم معمر القذافي في الغاء هذا التشريع الذي انتقده ووصفه بأنه عنصري.

وبات الامازيغ الذين احتفظوا باسماء مناطقهم الاصلية قادرين اليوم على كتابة لافتات بلغتهم يقومون بتعليقها خلال احتفالاتهم الخاصة في مناطقهم.

ومع بدء السنة الامازيغية الجديدة يتبادل الجميع التهاني ويتم توزيع الحلوى على الاطفال تفاؤلا ببسط الرزق عليهم كما يتم تحضير اطباق الكسكسي والهريسة التي تتكون من حبوب القمح اضافة الى جميع انواع الحبوب المعروفة تيمنا بسنة زراعية خصبة ويتسابق الكل الى اضاءة القناديل الزيتية واشعال الشموع في البيوت.

والامازيغ وهي كلمة تعني "الاحرار والنبلاء", الليبيون يعيشون غرب البلاد بعيدا عن السهول ويفضلون الاقامة اما في الجبال او في الصحراء الكبرى .

وقد وصفهم الرومان بـ"البرابرة المتوحشين الشرسين" بسبب مقاومتهم لهم. ويعتز الامازيغ برموزهم من ابطال التاريخ مثل طارق بن زياد وهنيبعل.

ولا تعترف ليبيا باللغة الامازيغية وتعتبرها لغة قديمة لا جدوى من تعلمها. ويعتبر الزعيم الليبي معمر القذافي ان الامازيغ هم نتاج هجرات عربية قديمة منذ الاف السنين من الجزيرة العربية.

وكانت ليبيا نظمت في شهر اغسطس/آب الماضي ندوة حول الهوية الامازيغية, ناقشت الموروث الثقافي للغة الامازيغية وتاريخها في ليبيا.

ودعا خلالها الباحثون الليبيون الى الحوار وفتح باب النقاش لتفهم مطالب الامازيغ في ليبيا بالاعتراف بالهوية واللغة الامازيغية واعادة كتابة التاريخ بما يكفل احترام الرموز التاريخية والموروث الثقافي الامازيغي مع التأكيد على وحدة النسيج السكاني لليبيا.


http://www.alarabiya.net/articles/2008/01/14/44198.html
mbibany
 
Messages: 695
Inscription: Jeu Mai 26, 2005 08:37

Et si Khadafi fermait sa gueule de temps en temps?!

Messagede tikouk » Lun Jan 14, 2008 18:27

Le Tamazight, une langue ancienne inutile a apprendre?

Que dites-vous la, Mr. Khadafi?
tikouk
 
Messages: 43
Inscription: Dim Oct 22, 2006 17:08

Messagede mbibany » Ven Jan 25, 2008 13:17


ليبيا احتفلت بمناسبة مرور 2987 عاما علي معركة.. لم تقع
2008/01/23



بتاريخ 15/1/2008 نص التقرير الإخباري الذي أذاعته وكالة (ا. ف. ب) من طرابلس عن احتفال ليبيا (لأول مرة) بمرور 2987 عاما علي اعتلاء الزعيم الأمازيغي شيشنق عرض مصر.
وبقدر الإعجاب بالدقة المتناهية في تاريخ هذا الاعتلاء والسعادة بإضافة تقويم آخر إلي تقاويم أمتنا العظيمة، حتي أصبح لكل مدينة تاريخها الخاص بها، يأسف المرء لهذا الجهل ـ فلنقل التجهيل التاريخي الشنيع، ونجرؤ علي القول بأنه يبلغ حد الفبركة والتزييف الفظيع. وأري من واجبي أن أصحح الغلط وأصوب الخطأ في هذه العجالة، وعذري أننا دائما علي عجل!
يقول التقرير ما نصه:

شهدت طرابلس ليل الأحد/ الإثنين وللمرة الأولي في تاريخها احتفالا بمناسبة مرور 2987 عاما علي اعتلاء الزعيم الأمازيغي شيشنق الأول عرش مصر. وتزامن هذا الاحتفال مع احتفال الأمازيغ في البلاد وشمال أفريقيا برأس السنة. وخلافا للتقويم الميلادي والهجري والتقويم الليبي الذي يبدأ سنة وفاة الرسول محمد لا يرتبط التقويم الأمازيغي بأي حادث ديني بل بحدث تاريخي وهو ذكري انتصار القائد الأمازيغي شيشنق الأول علي الفراعنة في فترة حكم رمسيس الثاني، وتوحيده ليبيا مع مصر والنوبة وبلاد الشام، ومنذ ذلك الانتصار التاريخي أصبح ذلك اليوم رأس السنة الجديدة بحسب تقويم خاص للأمازيغ في شمال أفريقيا.. الخ .
ولا بد هنا من توضيح ما يلي:

أولا: لا صلة علي الإطلاق بين شيشنق ورمسيس الثاني. ببساطة لأن ما يفصل بينهما أكثر من مائتي سنة من الزمان. إذ عاش رمسيس الثاني أوائل القرن الثالث عشر ق.م وكان شيشنق في النصف الأول من القرن العاشر.

ثانيا: لم تكن ثمة أية معركة انتصر فيها القائد الأمازيغي علي الفراعنة هذه أكذوبة كبري يجب أن تفضح علي رؤوس الأشهاد.
ثالثا: لم يوحد شيشنق مصر وليبيا والنوبة والشام. هذه أكذوبة أخري.

والذي حدث حسب المدونات التاريخية المسجلة ما يلي:
حاولت القبائل التي عرفت في التاريخ باسم الليبيين غزو وادي النيل مرتين بعد أن بدأت الصحراء ـ التي كانت خضراء يوما ـ في الجفاف وطرد أهلها، بحثا عن مصارد المياه. الأولي في عهد الفرعون مرنبتاح حوالي سنة 1230 ق.م وردوا علي أعقابهم كما هو مسجل في (لوحة النصر) الشهيرة التي خلفها مرنتباح والثانية في عهد رمسيس الثالث وليس الثاني بعد الغزوة الأولي بنحو عشرين عاما. ولم يوفقوا أيضا. بعض القبائل ـ مثل الشروق و الشكمل و البدرشا ـ عبروا البحر إلي سردينيا وصقلية وإتروريا في إيطاليا (يقال إن أسماء هذه المواقع من أسماء القبائل الليبية). بينما عمد الباقون إلي التسلل إلي وادي النيل وانخرطوا شيئا فشيئا، في الحياة المصرية والتحق عدد منهم بالجيش المصري كما اندمجوا في الحياة الدينية والمدنية وصاروا من ضمن النسيج المصري يومذاك. باختصار: تمصروا. (وهنا يحق لنا القول إن الوحدة الاندماجية التي طالما حلمنا بها تحققت بين أهل الوادي وأهل الصحراء.. سلميا.. فتم المراد!).

مع مرور الزمن صارت قبيلة المشوش التي ينتمي إليها شيشنق ذات سطوة وصولة وتحول زعيمها الذي يدعي في النقوش المصرية رئيس المشوش العظيم رئيسا لكهنة أمون ـ المقبور المصري/ الليبي المشترك. كان اسم الرجل شيشنق وهو اسم عروبي (سامي) مشترك عرف في بلاد الرافدين أيضا: سيسنقو ومن نسله بويواوا الذي أنجب نمرت نمرود الذي ولد له شيشنق باسم جده الأعلي، وهو الذي صار بالوراثة كاهن أمون الأكبر، وزاد علي هذا المنصب كونه قائد عام الجيش المصري .

كان آخر ملوك (فراعنة) الأسرة 21 ضعيفا خوارا، فلما مات كان شيشنق جاهزا للقفز علي العرش الفرعوني العتيد، وهذا ما فعله. وبهذا نشأت الأسرة 22 من الأسر الفرعونية الثلاثين في تاريخ وادي النيل.

لم تكن هناك معركة انتصر فيها الزعيم الأمازيغي علي رمسيس الثاني.. إذن. ولم يكن شيشنق ذاته أمازيغيا بل شيخ قبيلة ليبية تدعي (المشوش) وتبرهن تماثيله التي نحتت له ومومياؤه المحفوظة حتي الآن وكل ما يتصل به، وبأسرته من بعده علي أنه كان فعلا قد حقق الوحدة بين ليبيا ومصر، وهي التي لم نستطع نحن تحقيقها.
نعم. لقد عاصر شيشنق هذا سليمان بن داوود (سليمان الحكيم) ونفهم من التوراة أن سليمان صاهره بالاقتران بابنته، فلما قضي انقسم ملكه (الذي لم يدم مع ملك أبيه داوود أكثر من ستين عاما) قسمين: يهودا والسامرة. وكان لا بد لشيشنق أن يتدخل في فلسطين، حماية لملكه وتأييدا لحليفه يربعام ضد خصمه رحبعام فاكتسح بيت المقدس وأكثر من عشرين مدينة في فلسطين حتي بلغ حدود لبنان حاليا. وهذا حديث يطول. لكنه ـ قطعا ـ لم يوحد بلاد الشام ووادي النيل والنوبة و.. ليبيا. والأخيرة نقطة مهمة جدا، إذا لم تذكر الآثار شيئا عن صلة شيشنق بليبيا، ولم تسرد شيئا عن تاريخه الأمازيغي ولم يكن اسم ليبيا ذاته مستعملا ولا معروفا.

وأذكر هنا شيئا طريفا، فقد كنت منذ بضع سنوات في زيارة للجزائر، وتصادف الاحتفال برأس السنة (الأمازيغية). الإذاعة تطنطن والصحافة تشنشن.. بماذا؟ بانتصار شيشنق العظيم علي سي رمسيس الثاني.. وأين؟ في الجزائر (ولنضع عشر علامات تعجب؟؟؟؟..).
والحق أنه لم يحدث قط أن عبر الجيش المصري صحراء مصر الغربية، الصحراء الشرقية عند الليبيين اليوم: ولم يكن سي شيشنق في الجزائر، ولا حتي تونس ولا طرابلس، يوما. فما الذي جعل رمسيس الثاني ينهزم أمام جبروت شيشنق؟ الذي جعله كذلك ما نعرفه من تزوير التاريخ وتزييف الحقائق والوقائع واستغلال الجهل الذي عم وطم.

إني لست ضد البحث في الماضي ـ مهما كان بعيدا سحيقا ـ بل إنني شخصيا كتبت عن شيشنق وغيره كتبا كثيرة. فلا أحد يطعن في اهتمامي بماضي أمتي العظيمة في شتي أقطارها. تشهد بهذا كتبي (نصوص ليبية) و(قراءات ليبية) وروايتي (إينارو) وترجماتي لأعمال يوليوس الجزائري، التونسي، الطرابلسي، وكتابي (سفر العرب الأمازيغ) وصنوه (لسان العرب الأمازيغ) ومؤلفي (آلهة مصر العربية) و(البرهان) وسلسلة مقارناتي اللغوية بين العربية العدنانية وبقية اللهجات العروبية القديمة.

لكن مذهبي أن نبحث عما يجمع ولا يفرق وننبش في ما يوحد اللحمة ولا يمزق النسيج، ويربط ما بين شعوب أمتنا في قديمها العتيق لكي نصمد في وجه ما يحيط بنا وما يخطط لنا، ونحن في غينا سادرون.
كنت أود، ونحن نذكر الماضي ونذكر به، أن يكون الاحتفال بذكري انحدار حنبعل القرطاجي، الكنعاني، العروبي علي روما كالصاعقة وانتصاراته علي الرومان في موقعة ساغونتوم ، أو نحيي بالفخر ذكري سبطة (أسبوتي) المقاتلة الشجاعة في جيش حنبعل العظيم. فإن لم يكن هذا ولا ذاك فلنذكر كاباون اللواتي، الذي صد بجماله ونباله جحاف الوندال الزاحفين علي وادي النيل بعد تدميرهم روما واسبانيا (الأندلس سميت كذلك باسمهم) واكتساحهم الشمال الأفريقي. ردهم كاباون زعيم قبيلة لوات علي أسوار لبدة، وهزمهم، كما رد الظاهر بيبرس جيوش المغول الزاحفين علي وادي النيل الذي كان ـ وللأسف لا يزال ـ مطمعا للغزاة.

هذه ، وغيرها كثير، حقائق تاريخية إن رغبنا في إثارتها كانت مبعث وحدة وليست سببا في الفرقة. وكيف لنا أن نصدق تقريرا تنشره صحفنا عن وكالة أجنيبة علم الله مبعثها وغايتها؟ وكيف لنا أن نقبل تزييف التاريخ وإثارة النعرات بهتانا وزورا؟
أما ما جاء من تعليقات تضمنها التقرير فإن للسلطات الليبية أن توضح ما غمض وتبين الحق الذي طمس.
ولله الأمر من قبل ومن بعد.


د. علي فهمي خشيم /صحيفة القدس العربي اللندنية

ہ كاتب من ليبيا مقيم في بريطانيا


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2008\01\01-23\21g79.htm&storytitle=ffليبيا%20احتفلت%20بمناسبة%20مرور%202987%20عاما%20علي%20معركة..%20لم%20تقعfff
mbibany
 
Messages: 695
Inscription: Jeu Mai 26, 2005 08:37


Retourner vers Les Libyens (Lybie)

Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 1 invité

cron