Tipaza et son guide touristique

Cherchell.

Modérateur: mbibany

Tipaza et son guide touristique

Messagede mbibany » Lun Fév 19, 2007 13:08


''مدينة يغلب عليها البعد المسيحي''

دليل تيبازة السياحي لا يعترف بالحقبة الإسلامية
مدير الثقافة: ''هناك عقلية لا تعترف بالحضارة الإسلامية''


المصدر: روبورتاج: حميد عبد القادر
2007-02-19


حينما زار ألبير كامي تيبازة سنة 1939 راح يبحث عن الدعم التاريخي والأثري لتثبيت أقدام الاستعمار، فكتب ''أعراس تيبازة''، وتحدث عن التأثير الروماني والمسيحي الذي ما تزال تشهد عليه الآثار العديدة المترامية هنا وهناك?

أراد كامي أن يدعم الأيديولوجية الكولونيالية التي تمد جسور التواصل إلى العهد الروماني? والغريب أن فكرة كامي ما تزال ماثلة للعيان، فأينما وليت وجهك لا تجد سوى آثار رومانية، ويبدو للوهلة الأولى أن الأمر ليس مقصودا، فالواقع في بعض الأحيان هو الذي يفرض علينا تصورات معينة? طيلة تجوالنا في الحديقة الأثرية مساء يوم مشمس، وسط زوار غالبيتهم من العاشقين يبحثون عن أماكن للانعزال والتخفي عن الأنظار، ويسعون للتخلص من أعين المراقبين الذين يقتفون أثرهم، أدركنا كم يغلب البعد المسيحي على المدينة? فتساءلنا عن الفتح الإسلامي لتيبازة؟

تصفحنا الدليل السياحي، الذي تحصّلنا عليه من الوكالة الوطنية للآثار وحماية المعالم والنصب التاريخية، فلم نعثر على أية إشارة للحقبة الإسلامية، والغريب في الأمر أن نفس الدليل صادر عن ولاية تيبازة، وفيه كلمة للسيد الوالي آنداك? علما أنه طبع سنة .1996 لقد تمت صياغته وفق طروحات ألبير كامي والمدرسة الاستعمارية? فمن يتجول في تيبازة اليوم يدرك أنها رومانية بعد أن اغتيل بطليموس سنة 39 قبل الميلاد، وبأمر من الإمبراطور الروماني ''كاليغولا'' ضمت تيبازة للممتلكات الرومانية بإفريقيا? ونقرأ في الدليل أيضا أن الجزائريين كانوا ينعمون بالمواطنة الرومانية، فلم يتعرضوا للقهر والاستبداد? وبعد الإشارة للمرحلتين الوندالية والبيزنطية، يتوقف تاريخ تيبازة، فلا نجد أي إشارة للفتوحات الإسلامية? ويختتم الدليل الرسمي كما يلي ''تيبازة فترة من تاريخ الجزائر (من القرن السادس قبل الميلاد إلى القرن السادس ميلادي) موافقة لفترة ليبية ـ بونيقية، لفترة نوميدية ولفترة رومانية ـ مسيحية??''? علما أن تيبازة تحوي الكثير من المعالم الإسلامية على غرار مسجدي مائة عرصة، والرحمان عين القصيبة بشرشال، وبنتها عائلات مسلمة غادرت قرطبة بعد سقوط الأندلس سنة 1492، وفق الطراز المعماري الأندلسي? وكلها معالم مصنّفة ضمن التراث الوطني? ويرجع نور الدين ساحي، مدير الثقافة بتيبازة، أسباب هذا الإجحاف في حق التراث والوجود الإسلاميين في المدينة ''لانتشار عقلية لا تعترف بالحضارة الإسلامية على مستوى الهيئات المكلفة بالآثار في وقت سابق? وهذه الأطراف عملت وفق تصور غربي مستمد من المدرسة الفرنسية، ولا تبرز سوى الآثار المرتبطة بالحقبة الرومانية''? وأضاف ساحي قائلا ''من الآن فصاعدا لا بد من تغيير هذه الصورة، وعلينا أن نسعى لتثمين الآثار الإسلامية، وهي المهمة التي سوف ينجزها الديوان الوطني للممتلكات الثقافية''?
البحث عن ملامح حياة ثقافية

الواقع أننا ذهبنا إلى تيبازة ليس فقط لزيارة الآثار، بل لغرض آخر??? حيث وجدناها هادئة عندما وصلنا في منتصف النهار? كانت تلفحها أشعة شمس الشتاء? كان علينا أن نجري روبورتاجا حول الوضع الثقافي في هذه المدينة الساحلية الصغيرة التي تحولت إلى ولاية سنة 1984، و يبلغ عدد سكانها خمسمائة وأربعة وخمسين ألف نسمة، وتبلغ نسبة البطالة بها عشرة بالمائة?
لا يشعر من يدخل تيبازة أن الناس يعيشون في مدينة صاخبة، رغم أنها لا تبعد عن مدينة الجزائر سوى ببضعة كيلومترات? فالحياة هنا تسير على وقع الهدوء، باستثناء موسم الاصطياف حيث تدب حركة غير عادية مع توافد المصطافين? وتبدو تيبازة للوهلة الأولى كقرية ساحلية صغيرة، تعيش على وقع روتين يكرر نفسه يوميا، والمنظر الوحيد الذي يتبدل هو البحر بتقلباته، والجو في صحوه وإمطاره?

بحثنا وسط هذا الهدوء عما يمكن أن يشكل ملامح لحياة ثقافية? وأخبرنا رئيس فرع اتحاد الكتاب الجزائريين بتيبازة، الشاعر نور الدين طيبي، بأن ''المثقفين في المدينة يملكون كثيرا من الأحلام لكن الإمكانات المادية غير متوفرة إطلاقا''? وعرفنا من طيبي أن الاتحاد لا يملك مقرا? وعن أسباب عدم تحوّل تيبازة إلى قطب ثقافي، قال محدثنا ''تيبازة لم تكن مدينة فيها تقاليد ثقافية فباستثناء فرقة ''ايشنويين'' الموسيقية لم تعرف أية حركية، كما أن الإمكانيات التي تعطى للعمل الثقافي قليلة جدا بالنسبة للمشاريع الممكنة''?

ومن بين الأسباب التي حالت دون تحول تيبازة إلى قطب ثقافي أخبرنا عدد من المثقفين أن المدينة ليس بها دار للثقافة على غرار كثير من الولايات? كما علمنا أن مشروع بناء المكتبة الضخمة ما يزال حبيس الأدراج? ورغم النقص الهائل في الفضاءات والإمكانات، يقول نور الدين طيبي، إن فرع اتحاد الكتاب استطاع أن يخلق ديناميكية ثقافية نصف شهرية، فقد استضاف نادي ''الركن الأدبي'' عددا من الشخصيات الأدبية كالروائي السوري نبيل سليمان والروائيين الجزائريين رشيد بوجدرة والطاهر وطار? وأضاف طيبي ''لكن للأسف الشديد توقف النادي بسبب المشاكل التي غرق فيها الاتحاد في المدة الأخيرة، ولم يعد المثقفون يجدون أي فضاء للقاء وتبادل الأفكار''? ويعتقد طيبي أن تيبازة يجب أن تستثمر في الثقافة السياحية نظرا لموقعها الساحلي، ونظرا لاحتوائها على عدد من المعالم الأثرية? ومن جهته، قال يوسف تاعوينت، ممثل جمعية حركة المسرح بالقليعة، أن أعضاء الجمعية يجتهدون لتجاوز النشاطات المناسباتية، وتحويل العمل المسرحي إلى عمل شبه محترف في القليعة? وبحسب تاعوينت فإن بلدية القليعة قدمت لهم ما يكفي من دعم مادي لمباشرة نشاطهم المسرحي، علما أن الفرقة تشارك سنويا في مهرجان أفنيون المسرحي بفرنسا? لكن من الصعب تجاوز فكرة المناسباتية التي تميز النشاطات الثقافية في تيبازة بسبب ضعف الميزانية المخصصة للثقافة، فهي لا تتجاوز سبعين مليون سنتيم سنويا?

120 جمعية لا ينشط منها سوى ثمان


ذهبنا للقاء مدير الثقافة لولاية تيبازة الخبير في علم الآثار نور الدين ساحي، وحملنا معنا فكرة أن النشاط الثقافي ينعدم في هذه المدينة? استقبلنا في مكتبه، وقدم لنا برنامجا ثريا لنشاطات ثقافية تمتد من بداية السنة إلى نهايتها، وقد تدعم برنامج النشاطات الثقافية هذا العام بفضل تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية ? وأخبرنا مدير الثقافة أن تيبازة بها مائة وعشرون جمعية ثقافية، لكن لا يشتغل منها سوى ثمان جمعيات، وأغلبها ينشط في مجال الموسيقى الأندلسية، وتعد هذه الجمعيات برامج سنوية بالتعاون مع مديرية الثقافة التي تقدم لها الدعم المالي? وحسب مدير الثقافة دائما فإن الجمعيات التي تنشط في المجال الإبداعي والأدبي لا تمثل سوى نسبة 8,1 بالمائة? فالتقاليد الموسيقية هي الغالبة في تيبازة بحكم الإرث التاريخي، رغم أن المدينة انطلق منها عدد كبير من الكتاب الكبار على غرار آسيا جبار التي ولدت بمدينة شرشال، والروائي محمد ساري، كما أن الطاهر وطار كتب أغلب أعماله في شنوة الشاطئ?
وفي انتظار إنجاز عدة مشاريع ثقافية ضخمة، يبقى الفعل الثقافي في تيبازة يسير وفق رزنامة مناسباتية، ومنطق فصلي مرتبط بالصيف، فأغلب النشاطات تنظم بين منتصف جوان ونهاية شهر أوت، وتكتسي طابعا ترفيهيا وفنيا تسطر لترقية ثقافة سياحية? علما أن قاعات السينما الاثنتي عشرة الموجودة على مستوى الولاية لم تعد تفتح أبوابها منذ سنوات طويلة
mbibany
 
Messages: 695
Inscription: Jeu Mai 26, 2005 08:37

Retourner vers Les Chenouis (Algerie)

Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 1 invité

cron